الإثنين 04 مارس 2024

قصة رحمة مشوقة جدا كاملة للأخير

قصة رحمة مشوقة جدا كاملة للأخير

موقع أيام نيوز

انا اسف يا ابني معندناش بنات للجواز
بس انا اهو يا بابا وهو جاي يتقدملي وانا موافقة
لقيتهم بصولي..اتوترت شويه بس بعد كدا قررت استجمع قوتي وقربت منهم ووقفت
فلقيت بابا قرب مني اكتر واتعصب جامد وكان باين انه هيضربني بس مسك نفسه عشان الناس اللي موجودة
فاتكلم بغيظ وهو بيجز علي اسنانه..ادخلي جوا يا رحمه علي اوضتك انتي لسه صغيرة متنفعيش للجواز
بس يا بابا انا مبقتش صغيرة..انا دلوقتي في تالته ثانوي يعني كبيرة
_كان بابا اتعصب اوي وجاي يتكلم بس قاطعة كلام العريس وهو بيتكلم بهدوء..طيب معلش يا عمي ممكن اعرف حضرتك رافض ليه
بابا اخد نفس عميق وبعدين اتكلم بهدوء..يا ابني يعني انت مش شايف..رحمه لسه صغيرة في تالته ثانوي..مش هتبقي قادرة علي تحمل المسؤولية..دا هيبقي مذاكرة وبيت ورحمه انا عارف عمرها ما هتقدر توفق ما بين الاتنين.. وبعدين لو حصل نصيب وبقيت حامل في يوم..مش معقول هتكون طفلة حامل في طفلة..ولا هتعرف تربي عيل ولا هتعمل حاجة رحمه واخدة علي الراحة
_ابتسمت اوي لما لقيته ابتسم ورد عليه رد لطيف اوي بالنسبالي..لو علي الخلفة ف ناجلها لحد لما رحمه تخلص تعليمها..ولو علي مسؤولية البيت فانا راضي بيها كدا وانا هساعدها.. وبعدين انا واثق في رحمه انها قد المسؤولية وانها هتكون اشطر ست تهتم وتحافظ علي بيتها



الواد دا لطيف اوي وشكله هيوقعني في حبه..كنت بقول الكلام دا لنفسي وانا ببص عليه وانا مبتسمه زي الهبلة
بس يا ابني
ما بسش يا حاج سعيد انا شايف انك توافق طالما هما الاتنين موافقين ومتفقين كدا وفي بينهم تفاهم..قوم يا حاج معانا نطلع برا ونسيب الولاد لوحدهم شويه
شكل حمايا المستقبلي طيب اوي..ابتسمت وانا حاسة برضا انهاردة
_احم رحمه
خرجت من تفكيري علي صوته..فابتسمت ليه..تعالي اتفضل اقعد 
وبالفعل قعد وانا قعدت قصادي وكنت مكسوفه صراحة ومش عارفة اقول اي..اه يا جماعة رغم اني كنت موافقة ومش مكسوفه زي البنات وهي بتوافق علي العريس اللي بيتقدملها بس دلوقتي حاجة تانية انا برضه بنت وانسانه بتكسف عادي
_خرجت من تفكيري علي صوته..احم اسمي علاء عندي ٢٧ سنه خريج كليه حقوق وبشتغل بشهادتي معنديش غير اخت واحدة وماما وبابا زي ما انتي شوفتي..بس كدا حابة تسالي عن حاجة تاني
ابتسمت بهدوء وبدات اسئلة..طيب ممكن اعرف ليه انا..يعني اللي هو اصل انا مشوفتكش قبل كدا ولا اعرف حاجة عنك وانت كمان فازاي جاي تتقدم لواحدة متعرفهاش
_لا هو انا مش اول مرة اشوفك..كنت شوفتك قبل كدا كذا مرة وانتي طالعة من المدرسة وشوفتك قبل كدا في فرح بنت عمي مش عارف بصراحة تقربلك اي


امم تمم..ابتسمت وكملت بعد ما سكت شويه..وانا رحمه لسه في تالته ثانوي وطبعا السنه الدراسيه لسه اللي بادئة وحيدة ماما وبابا..وزي ما عرفت من بابا اني متعودة علي الراحة ومش قد المسؤولية
_لقيته سكت شويه وبعدين لقيته اتكلم وعينه كدا فيها لمعه حلوة اوي وكانه مش عارفة صراحة..بس انا حاسس لا بل متاكد انك عكس كدا..انا شايف انك قد المسؤولية وهتبقي احسن واحدة وانا واثق فيكي
كلامه حسسني اني ليا قيمه. حسسني اني فعلا مقبوله..وشكلي كدا هتعلق بيه وهبدا احبه الواد السكر دا
الوقت عدي وماما وبابا وعيلته دخلوا واتفقنا ان الخطوبه بعد اسبوعين علي الضيق كدا وكتب الكتاب بعد اربع شهور عشان اكون تميت السن القانوني وهو ال ١٨ مع الفرح كمان 
وعدي شهر اتنين والاربعة وانهاردة كان يوم فرحي..دخلت القاعة وانا ماسكه في ايد بابا وانا طاله بالابيض وروحنا